أخبار المدينة

رغم قربها من طنجة المتوسط.. شواطئ القصر الصغير والدالية بلا مرافق

تشهد شواطئ القصر الصغير والدالية، الواقعة بضواحي مدينة طنجة، نقصًا حادًا في المرافق الضرورية رغم شهرتهما الكبيرة واستقبالهما لعدد كبير من المصطافين خلال موسم الصيف، وهو ما يتسبب في إزعاج كبير للزوار ويثير استياءهم، خاصة في ظل عدم توفر مراحيض عمومية وأماكن للاستحمام.

المصطافون الذين يقصدون شاطئي القصر الصغير والدالية يجدون أنفسهم في مواجهة مشاكل عدة، أبرزها غياب المراحيض، مما يجعل الوضع غير مريح، خاصة للعائلات والأطفال، اللذين يضطرون لقضاء حاجياتهم داخل البحر أو في محيط الشاطئ، حيث أن حتى المراحيض التي كانت متواجدة تم إعلاقها بسبب عدم الصيانة.

من الغريب أن هذه الشواطئ تتواجد بالقرب من ميناء طنجة المتوسطي، أحد أهم الموانئ في المنطقة، مما يثير تساؤلات حول دور المؤسسة المسؤولة عن الميناء في تحسين هذه الفضاءات العمومية الواقعة ضمن نفوذها، حيث يتوقع الزوار أن تقوم المؤسسة بتوفير البنية التحتية الضرورية لدعم السياحة الداخلية وتحسين تجربة المصطافين.

وبهذا الصدد دعا المصطافون وفعاليات المجتمع المدني الجهات المسؤولة، وعلى رأسها إدارة ميناء طنجة المتوسطي والجهات المنتخبة، إلى توفير المرافق الضرورية والعمل على إنشاء مراحيض وأماكن للاستحمام ومساحات للجلوس، كما طالبوا بتحسين الخدمات، مثل تعزيز النظافة وتوفير حاويات قمامة وزيادة عدد رجال النظافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى