ثقافة

سلمى غبران : نجمة تتألق في سماء الفن المغربي

تمكنت الفنانة المغربية سلمى غبران من إثبات نفسها كنجمة صاعدة في عالم الفن المغربي، بعد وصولها إلى نصف النهائي STARLIGHT 2M، وفوزها بالجائزة الكبرى نجم المغربي 2023، فبفضل موهبتها الفريدة وأدائها الرائع، استطاعت سلمى أن تترك بصمة قوية في قلوب الجماهير ولجنة التحكيم على حد سواء.

البدايات والطريق إلى النجاح

سلمى غبران، المولودة في مدينة آسفي عام 2003، أظهرت منذ صغرها شغفاً كبيراً بالموسيقى المغربية الأصيلة. بدأت مسيرتها الفنية بالغناء في المناسبات العائلية والمدرسية، قبل أن تنطلق في رحلة احترافية حقيقية، صوتها العذب وقدرتها على تقديم الأغاني بلمسة خاصة جعلتها واحدة من الأصوات الواعدة في الساحة الفنية.

وتعتبر جائزة نجم المغربي واحدة من أبرز المسابقات الفنية في البلاد، حيث تجمع بين المواهب الشابة وتتيح لهم الفرصة للتألق أمام جمهور واسع ولجنة تحكيم محترفة، وفي دورة 2023، تألقت سلمى غبران بأدائها الاستثنائي، الذي جمع بين القوة والتعبير العاطفي، مما أهلها للوصول إلى نصف النهائيات ومن ثم النهائيات.

خلال مراحل المسابقة المختلفة، قدمت سلمى مجموعة من الأغاني التي لاقت استحسان الجمهور والنقاد. استطاعت أن تعبر عن التراث الموسيقي المغربي بطرق مبتكرة، مزجت فيها بين الأصالة والحداثة. تميزت أغانيها بالألحان الجميلة والكلمات المؤثرة، مما جعلها تحظى بإعجاب وتقدير واسع.

المستقبل المشرق

مع هذا النجاح الكبير في جائزة نجم المغربي 2023 بعد وصولها إلى نصف النهائيSTARLIGHT 2M، يبدو مستقبل سلمى غبران مشرقاً ومليئاً بالفرص. حيث تعتزم سلمى مواصلة تطوير موهبتها والعمل على مشاريع موسيقية جديدة. الجماهير تتطلع بفارغ الصبر لسماع المزيد من أعمالها ومتابعة مسيرتها الفنية الواعدة.

سلمى غبران ليست مجرد فنانة صاعدة، بل هي رمز للأمل والتفاني في تحقيق الأحلام. بفضل موهبتها وعملها الجاد، من بين أهدافها أن تصبح نموذجاً يحتذى به للشباب المغربي الطموح، وتجعل من نفسها نجمة تضيء سماء الفن المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى