أخبار المدينةأخبار وطنيةرياضة

البحرية الملكية تواصل البحث عن لاعبي اتحاد طنجة المفقودين داخل البحر

لا تزال عناصر البحرية الملكية المغربية، طوال ليلة أمس السبت و الساعات الأولى من صباح يوم الاحد، تواصل جهودها في البحث عن اللاعبين المفقودين لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، عبد اللطيف أخريف وسلمان الحراقي، بعد حادثة اختفائهما في عرض البحر.

في الوقت ذاته، تمكنت سابقا عناصر البحرية الملكية والدرك الملكي من إنقاذ ثلاثة لاعبين آخرين من الموت المحقق، بعد أن تم العثور عليهم في عمق المياه على بعد أكثر من 800 متر من شاطئ المضيق.

و حسب مصادر عليمة، فإن خمسة لاعبين كانوا على متن يخت صغير، وعند دخولهم إلى وسط المياه، بدأوا في ممارسة السباحة تاركين اليخت بمفرده، مما تسبب في ابتعاده نتيجة الرياح القوية وعدم معرفة السائق بكيفية القيادة.

وفي تصريح صحفي لوسائل الإعلام، أكد محمد الشرقاوي، رئيس اتحاد طنجة، أن عمليات البحث لا تزال جارية للعثور على اللاعبين عبد اللطيف أخريف وسلمان الحراقي. وطالب الشرقاوي الجميع بعدم تداول أخبار مضللة وكاذبة حول العثور على جثتي اللاعبين، مشيرا إلى أن هذه الأخبار الكاذبة تؤثر بالسلب على أهالي اللاعبين المفقودين.

وأكد الشرقاوي أن فرق الإنقاذ مستمرة في عمليات البحث وستستمر حتى الصباح، مضيفا: “نحن هنا  ننتظر النتيجة….”.

تجدر الإشارة إلى أن الحادثة أثارت قلقًا كبيرا في أوساط محبي كرة القدم المغربية و فريق إتحاد طنجة وأهالي اللاعبين، الذين يأملون في العثور على اللاعبين المفقودين في أقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى