أخبار الجهة

سبتة المحتلة تشدد القيود على “الجيتسكي”.. فهل ستتخذ سلطات الفحص أنجرة نفس القرار؟

في خطوة تهدف إلى تعزيز الأمن وتقييد نشاطات شبكات التهريب، أعلنت القيادة البحرية في مدينة سبتة المحتلة عن إجراءات صارمة جديدة تنظم استخدام دراجات “الجيتسكي” في مياه المدينة.

وتشمل هذه الإجراءات منع هذه الدراجات من الابتعاد أكثر من ميلين بحريين في أي اتجاه، ومنعها من الاقتراب من سواحل مدينتي الفنيدق وبليونش، وكذلك السواحل المجاورة للمدينة المحتلة.

وأوضحت وسائل إعلام إسبانية أن القيادة البحرية أكدت على ضرورة الامتثال لهذه التعليمات خلال الموسم الصيفي، مشيرة إلى أن الإجراءات تشمل أيضًا حظر استخدام “الجيتسكي” في الفترة الليلية.

ويأتي هذا القرار في ظل ضغط شبكات التهجير السري التي تستغل هذا النوع من المركبات لنقل البشر والمخدرات بين ضفتي المتوسط، خصوصًا في فصل الصيف.

بالإضافة إلى ذلك، تم فرض شروط صارمة أخرى تتضمن عدم تأجير دراجات “الجيتسكي” لمن هم دون سن الرشد، والالتزام بتدابير السلامة، وتحديد سرعة الانطلاق من القنوات المخصصة لهذه الدراجات بحد أقصى كيلومترين في الساعة.

هذا القرار يثير تساؤلات حول مدى جاهزية السلطات في عمالتي المضيق الفنيدق والفحص أنجرة، المتاخمتين لسبتة، لاتخاذ إجراءات مشابهة.

فمع اقتراب فصل الصيف، الذي يعتبر الوقت المثالي لبارونات المخدرات لاستغلال نشاط السياحة والنقل البحري غير القانوني، يصبح من الضروري تعزيز تدابير السلامة والأمن في هذه المناطق.

فهل ستتحرك السلطات المحلية بسرعة لمواجهة هذه التحديات وحماية سواحلها؟ ومتى سنرى إجراءات مماثلة لمنع استخدام “الجيتسكي” في الأنشطة غير القانونية في هذه المناطق الحساسة؟ هذه التساؤلات تبقى قائمة في انتظار الردود من الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى