أخبار دولية

ضبط حوالي 3.7 طن من الحشيش في ميناء موتريل والتحقيقات تطال ميناء طنجة المتوسط

تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني من حجز شحنة كبيرة من مخدر الشيرا (الحشيش) مخبأة في شاحنة لنقل البضائع في ميناء موتريل، وذلك في حادثة أثارت حالة من الاستنفار بين العاملين بالميناء.

ووفقًا لتقارير إعلامية إسبانية، فقد تم اكتشاف الشحنة خلال عملية تفتيش روتينية لشاحنة قادمة من ميناء طنجة المتوسط، حيث أسفرت هذه العملية عن العثور على 3748 كيلوغرام من مخدر الشيرا مدسوسة داخل الشاحنة.

العملية التي جرت نهاية الأسبوع المنصرم، شهدت تعاونًا بين عناصر الحرس المدني الإسباني والجمارك في ميناء موتريل، مما أسفر عن توقيف سائق الشاحنة.

ومع توقيف السائق البالغ من العمر 31 سنة، فتحت السلطات الإسبانية تحقيقًا مفصلًا لمعرفة ملابسات القضية وكيفية تمكن الشحنة من العبور إلى إسبانيا، حيث تُطرح تساؤلات كثيرة حول كيفية إدخال هذه الكمية الكبيرة من المخدرات إلى الأراضي الإسبانية، والأهم من ذلك، مدى فعالية الرقابة في ميناء طنجة المتوسط.

هذا الاكتشاف سلط الضوء على ميناء طنجة المتوسط وطرح تساؤلات كبيرة حول مدى فعاليات المراقبة الأمنية فيه، وأجهزة السكانير الحديثة الموجودة به، فهذه ليست المرة الأولى التي تُكتشف فيها شحنة كبيرة من المخدرات في شاحنة قادمة من هذا الميناء.

وفي ظل وجود تحقيقات حول تهريب شحنة مماثلة قبل أسابيع، قد يواجه أمنيون ومسؤولون في الميناء مساءلة محتملة حول الثغرات الأمنية التي قد تكون موجودة هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى