أخبار المدينة

هذا موقف حركة الشباب الأخضر من الجدار الإسمنتي بغابة رميلات

تعتبر حركة الشباب الأخضر أن الأعمال الجارية حالياً لبناء سور لبقعة أرضية داخل غابة الرميلات، لصالح شركة فرنسية وفقا للمرجع العقاري “6796/G”، غير قانونية.

و تقول الحركة في بلاغ لها لها،  إن الرخصة التي منحت في يونيو 2022 لم يلتزم بها المالك بالبدء في التسييج خلال فترة الستة أشهر المحددة، مما يجعلها لاغية.

كما أكد الشباب الأخضر في ذات المصدر على أن بناء السور يعد تغييراً لمعالم الغابة ومحاولة لتحويل الأرض للاستخدامات البشرية مستقبلاً، مما يهدد البيئة الطبيعية ويؤدي إلى تدمير جزء كبير من الغابة.

و عملا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، فقد طالبت حكرة الشباب الأخضر السلطات المحلية بالتدخل الفوري لوقف الأعمال غير القانونية وحماية البيئة، وتأمل في إصدار قرار سريع يعيد الأمور إلى ما كانت عليه قصد الحفاظ على البيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى