الرئيسية / أخبار دولية / المناورات بالذخيرة الحية بدأت: رصد مقذوفات صينية باتجاه مضيق تايوان

المناورات بالذخيرة الحية بدأت: رصد مقذوفات صينية باتجاه مضيق تايوان

بدأ الجيش الصيني الخميس أهم مناورات عسكرية في تاريخه حول تايوان ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي للجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.
 
وأعلنت القناة التلفزيونية الصينية الحكومية (سي سي تي في) بدء أكبر تدريبات على الإطلاق تنظمها بكين في محيط الجزيرة التي تطالب بها.

وقالت القناة في رسالة نُشرت على شبكة ويبو للتواصل الاجتماعي « التدريبات بدأت ».

وعلى جزيرة بينغتان الصينية الواقعة قرب مكان المناورات رصد مراسلو وكالة فرانس برس عدة مقذوفات صغيرة تطلق من قرب منشآت عسكرية وتحلق في السماء مخلفة دخانا أبيض ودويا.

ولم تتمكن فرانس برس من تحديد نوع القذائف التي أطلقت من منشآت عسكرية أو من تحديد اتجاهها بدقة.

وشاهد سياح كانوا على شاطئ البحر في هذه الجزيرة المقذوفات.

وفور بدء المناورات، أكد الجيش التايواني أنه « يستعد للحرب من دون السعي إلى الحرب ».

وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان إن « وزارة الدفاع الوطني تؤكد أنها ستلتزم مبدأ الاستعداد للحرب من دون السعي للحرب ».

واستغرقت زيارة نانسي بيلوسي إلى هذه المنطقة التي تطالب بها الصين، أقل من 24 ساعة لكنها أثارت غضب بكين لأنها أعلى مسؤول أمريكي منتخب يزور تايبيه منذ 25 عامًا.

وأكدت بيلوسي بحزم أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن الجزيرة التي يحكمها نظام ديموقراطي وتعيش تحت التهديد الدائم لغزو من قبل الجيش الصيني.

ورد وزير الخارجية الصيني وانغ يي قائلا إن « الذين يسيئون للصين سيعاقبون حتما ».

وردا على هذه الزيارة، تجري بكين مناورات عسكرية كبيرة اعتبارا من ظهر الخميس (04,00 ت غ) في عدد من المناطق حول تايوان عند طرق التجارة المزدحمة.

وذكرت صحيفة « غلوبال تايمز » نقلا عن محللين عسكريين أن التدريبات ستجري على مدى « غير مسبوق » لأن الصواريخ ستحلق فوق تايوان للمرة الأولى.

وقالت الصحيفة المعروفة بلهجتها القومية « هذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها الجيش الصيني ذخيرة حية ونيران مدفعية بعيدة المدى فوق مضيق تايوان ».

وفي إجراء احتراز لضمان السلامة، منعت إدارة الأمن البحري الصينية السفن من دخول المناطق المعنية.

وستجرى هذه التدريبات في سلسلة من المناطق التي تطوق تايوان – وبعضها على بعد عشرين كيلومترا فقط عن الساحل التايواني، وستستمر حتى ظهر الأحد.

قال مصدر عسكري صيني طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس « اذا اصطدمت القوات التايوانية عمدا (بالجيش الصيني) وأطلقت رصاصة عرضا، سيرد (الجيش الصيني) بقوة وسيكون على الجانب التايواني تحمل كل العواقب ».

تايوان تدين المناورات الصينية

من جهتها دانت سلطات تايوان المناورات العسكرية الصينية مؤكدة أنها تهدد أمن شرق آسيا.

وأصدرت وزارة الدفاع التايوانية بيانا اتهمت فيه الحكومة الصينية بـ « السلوك غير العقلاني » من خلال تدريباتها بالذخيرة الحية، وذلك قبل دقائق من انطلاق التدريبات.

وأضافت أن المناورات « تهدف إلى تغيير الوضع القائم وتعطيل السلام والاستقرار الإقليميين »، وفقا لما نقلته صحيفة « غارديان » البريطانية.

وأوضحت أن « الجيش الوطني سيواصل تعزيز حالة التأهب، وستجري القوات على جميع المستويات تدريبات يومية ».

وقالت تايوان إنها ستعزز قدراتها في مجال الدفاع عن النفس وستنسق عن كثب مع الولايات المتحدة والدول ذات التفكير المماثل، حسبما أفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جوان أو خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس.

وتبقى فرضية غزو تايوان التي تضم 23 مليون نسمة غير مرجحة، لكنها تعززت منذ انتخاب الرئيسة الحالية تساي إنغ وين في 2016.

وخلافا للحكومات السابقة، ترفض تساي القادمة من حزب الاستقلال الاعتراف بأن الجزيرة والبر الرئيسي هما جزء من « صين واحدة ».

كما زادت زيارات المسؤولين والبرلمانيين الأجانب في السنوات الأخيرة إلى الجزيرة، ما أثار غضب بكين.

شاهد أيضاً

مدريد: مغربية ساقت مسافة 7 كيلومترات في الإتجاه المعاكس هربا من دفع رسوم الطريق السريعة ( فيديو)

أوقف عناصر الحرس المدني بمدريد سائحة مغربية غيرت بشكل مفاجئ مسارها في الطريق السريعة واتخذت …