ثقافة

ندوة علمية تحسيسية من تنظيم الائتلاف الدولي للسلم والتسامح وحقوق الإنسان ببوسكورة، تحظى بعناية إعلامية كبرى

صباح طنجة : قديري سليمان

أسدل الستار في بحر هذا الأسبوع، من طرف العديد من المنابر الإعلامية، على تناول موضوع الندوة العلمية التحسيسية، كحدث بارز و الذي دار في رحاب الفضاء الأدبي والفني السلام ببوسكورة إقليم النواصر، تحت عنوان : “آفة الشغب بالملاعب المغربية ” كظاهرة خطيرة صارت تهدد الجمهور الرياضي المغربي، والجدير بالذكر أن العديد من فعاليات المجتمع المغربي تفاعلت مع الحدث، وعلى رأسهم الجسم الإعلامي، وكذلك جمعيات المجتمع المدني، والحقوقي بالإضافة إلى شخصيات بارزة في الجهاز الأمني، دون ان ننسى بعد المكونات الرياضية، إنه الحضور الوازن لجميع الأطياف، والتي شاركت في الندوة، الشيء الذي جعلها تحظى بالعناية الكبرى من طرف وسائل الإعلام الوطنية
وعلى رأسهم القناة الثانية، وكذلك بعض الجرائد الإلكترونية كماان الندوة جاءت في الوقت المناسب، بناء على بعض أحداث الشغب، والتي عرفتها بعض الملاعب الرياضية ببلادنا، علما ان الندوة تحمل في طياتها رسالة مفادها “
كفى من الشغب “
مع التحلي بلغة التسامح، وكذلك التشبع بأخلاقية اللعبة، دون الخروج عن ما هو رياضي، ليتتحول الرياضة، إلى صراع وهذا غير مقبول، لأنه أسلوب هدام في حد ذاته ، مما يعطي صورة مشوهة للبلد، ناهيك عن ما ينتج عن ذلك التصرف، من تخريب ممتلكات الدولة، وكذلك في بعض الأحيان سقوط ضحايا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى