الرئيسية / أخبار وطنية / في عز الفراغ الأمني بوادي الصفا…درك بيوكرى يسخر امكانياته لمداهمة منزل بدوار نائي لإفساد خلوة غير شرعية

في عز الفراغ الأمني بوادي الصفا…درك بيوكرى يسخر امكانياته لمداهمة منزل بدوار نائي لإفساد خلوة غير شرعية

رشيد الكادي/أشتوكة أيت باها

داهمت مساء اليوم الخميس عناصر الدرك الملكي تابعة للمركز الترابي لبيوكرى منزلا في دوار تن العراقي بجماعة واد الصفا، فتمكنت من اعتقال شخصين، رجل وامرأة من داخل المنزل، حيث سخرت المصالح الدركية عددا من إمكانياتها من أجل “إفساد” خلوة الشخصين، وإسقاطهما في شرك “الجريمة”، بتهمة الفساد ضدهما.

هذا وتزامنا مع ارتفاع أصوات كثيرة، في إطار حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل إلغاء الفصل 409 من القانون الجنائي المغربي الذي يجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، تربصت المصالح الدركية بالشخصين فاعتقلتهما، في الوقت الذي تحلم فيه الساكنة برؤية تلك الدوريات الأمنية تجوب المنطقة لتجفيف منابع الجريمة المتفشية.

وإذا كان القانون يعاقب على تهمة الفساد، رغم أن واقعة الحال تمت في “خلوة” دون مساس بالأخلاق العامة، فالظاهر الإجرامية الخطيرة التي كانت ولاتزال جماعة واد الصفا مسرحا لها، تفرض على القائمين على الشأن الأمني وضع خطط استباقية من أجل شعور المواطنين بالأمن، والتصدي للجريمة بكل مظاهرها وأضنافها وأشكالها ومسبباتها.

وقائع شهدتها جماعة واد الصفا، خلخلت الوضع، من مشاهد يومية لسرقة الدراجات النارية مرورا لملف الطفل الحسين الذي لايزال مختفيا واختفاؤه غامض، و”مشرمل” دركي بيوكر لازال في حالة فرار، واعتداءات أخرى وسرقات هنا وهناك..تطرح كثيرا من التساؤل حول تسخير دوريات لمداهمة منزل، اختار الموقوفان داخله الابتعاد عن أعين الناس، فيما قضايا لازالت عالقة واستعصت عن الحل..

فبقدر تشبت الساكنة المحلية بطابعها المحافظ، الرافض إلى حد ما مختلف مظاهر الإخلال بالحياء العام، تصبح محاربة الجريمة وفك شيفرات الجرائم الخطيرة التي وقعت أولوية، ولها يجب أن تسخر كل الإمكانيات، بعيدا عن منطق “من الحبة قبة” واصطياد ضحايا مفترضين في قضايا هامشية، لا تعني إلا أصحابها، في الوقت الذي تكون القضية الأمنية قضية ساكنة برمتها، تستوجب كل الاهتمام والخطط حتى تشعر بالأمن .

شاهد أيضاً

مجهودات كبيرة لمصالح الأمن الجهوي بالرشيدية لمحاربة التهريب الدولي للمخدرات

صباح طنجة و.م.ع  تبذل مصالح الأمن الجهوي بالرشيدية مجهودات كبرى من أجل محاربة التهريب الدولي …