الرئيسية / أخبار الجهة / مرتزقة الجزائر يستهدفون ولاية أمن تطوان

مرتزقة الجزائر يستهدفون ولاية أمن تطوان

صباح طنجة

خرج المدعو راضي الليلي وهو أحد الإنفصاليين من مرتزقة الجزائر بشريط فيديو يزعم فيه تورط مسؤلين كبار في ولاية أمن تطوان في علاقة مع بارونات المخدرات ، و اعترف المعني بالأمر أن الشريط المعلوم حصل عليه من جهة ما من دون أن يحدد هويتها بصفة رسمية .

ويبدو أن هذا الكائن المطرود من التلفزة المغربية لنزعته الإنفصالية و دسه على الخطوط الحمراء المتجسدة في تطواله على توابث الأمة الله الوطن الملك ، أصبح بوقا تستخدمه المخابرات الجزائرية  لتشويه صورة المغرب منذ استقراره خارج التراب الوطني  ، حيث أصبح مثل الببغاء يررد كل شيء  يتوصل به ليصفي به حساباته مع المغرب ، ولو بالكذب و الافتراء.

استهداف راضي الليلي لولاية أمن تطوان يصب في خدمة أجندة المخابرات الجزائرية التي تغرق المغرب بأطنان من المخدرات الصلبة و المنزعجة من انخراط المغرب في التصدي للمخدرات الرطبة و الصلبة و كافة أنواع الجريمة العابرة للقارات ، حيث قامت ولاية أمن تطوان بتفكيك شبكات تعمل في تهريب المخدرات على الصعيد الدولي و اعتقال مجموعة من بارونات المخدرات ممن لهم علاقة بشبكات عالمية تنشط  دوليا  ، حيث تتولى عصابة البوليساريو وليدة المخابرات الجزائرية توفير الدعم اللوجيستكي  لهذه  ” المافيا”  الدولية  بجنوب الصحراء الكبرى حيث تنتعش مالية البوليساريو من عائدات المخدرات .

الرأي العام بتطوان و مرتيل و المضيق و الفنيدق  نوه و مازال  بالعمل الذي تقوم مصالح ولاية أمن المدينة في محاربة مظاهر الجريمة و التصدي للمظاهر التي تشكل خطرا على المواطنين و المجتمع ، و المتضرر الوحيد من انخراط ولاية أمن تطوان في مكافة الجريمة بشتى أنواعها هم بارونات المخدرات الداخل و الخارج  ، لهذا فهم وبدعم من جهات معادية للمغرب يصنعون الكذب و اصطناع وقائع وهمية لتشويه المغرب

شاهد أيضاً

تطوان: متابعة طبيب مصاب بـ”كورونا” لعدم التزامه بتعليمات الحجر الصحي بعد عودته من الخارج

أحيل طبيب بمدينة تطوان، تأكد إصابته بفيروس كورونا،  على التحقيق، لعدم التزامه بتعليمات الحجر الصحي بعد …