الرئيسية / اقتصاد / تحذير جدي.. الأمن المائي للمغاربة مهدد بـ 80%

تحذير جدي.. الأمن المائي للمغاربة مهدد بـ 80%

حذّر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي من العطش الذي يتهدد المغاربة ويؤثر على أمنهم المائي نتيجة مجموعة من العوامل، على رأسها الاستغلال المفرط للموارد المائية.

وقال المجلس، إن الموارد المائية للمغرب أصبحت تقدر حاليا بأقل من 650 مترا مكعبا للفرد سنويا، مقابل 2500 متر مكب سنة 1960، ومن المتوقع أن تقل هذه الكمية عن 500 متر مكعب بحلول سنة 2030.

وكشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بأن بأن نسبة 80 في المائة من الموارد المتاحة ستختفي خلال الخمسة والعشرين سنة المقبلة.

ففي سنة 1960 كان الفرد المغربي يتمتع ب2500 متر مكعب من المياه, لكن هذه الكميات سرعان ما تناقصت مع السنوات ليصبح نصيب الفرد أقل من 650 متر مكعب. الأكثر من ذلك, يضيف المجلس فإن هذا الرقم سينخفض دون 500 متر مكعب في غضون العشر سنوات المقبل.

و انتقد المجلس عدم قدرة السلطات العمومية على وضع وسائل مراقبة فعالة لمواجهة نزيف الموارد المائية, خاصة المياه الجوفية.

واقترح المجلس للخروج من هذا النفق ثلاث إجراءات من قبيل التحسيس العاجل لتوجيه المستهلكين, كما اقترح تدابير تتعلق بمراجعة الحسابات واكتشاف التسريبات للرفع من مردودية إمدادات المياه وتوزيعها في المدن.

كما دعا المجلس إلى إجراء إصلاح عميق للتسعيرة الوطينة والمحلية للماء وخدمات التطهير السائل ومعالجة مياه الصرف الصحي ونشر النتائج، ووضع مرجع وطني للمحاسبة المائية التي تعكس التكاليف الحقيقية للمياه في الأحواض المائية التجميعية،

فيما يتعين كذلك تفعيل هيئات التنسيق والتشاور على الصعيدين الوطني والمحلي من أجل جعل التحكيم، ليس فقط مرتبط ا بالنزاعات ولكن بشكل أساسي بالخيارات التي يجب اتخاذها في ما يتعلق بمختلف المعايير القائمة على سياسة الاستثمار والتنمية.

شاهد أيضاً

مطار طنجة – ابن بطوطة يرتقي كرابع أهم معبر جوي بالمغرب

صباح طنجة  تمكن مطار طنجة ابن بطوطة الدولي، خلال شهر يناير الماضي، من الارتقاء إلى …