الرئيسية / اقتصاد / طنجة : استعراض الخدمات الرقمية الجمركية والمالية لتعزيز تنافسية التجارة الخارجية للمغرب

طنجة : استعراض الخدمات الرقمية الجمركية والمالية لتعزيز تنافسية التجارة الخارجية للمغرب

صباح طنجة و.م.ع

استعرض لقاء مهني بميناء طنجة المتوسط، اليوم الجمعة، الخدمات الرقمية والتسهيلات التي أقرتها إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة ومكتب الصرف لفائدة مقاولات النقل واللوجستيك والتي من شأنها تعزيز تنافسية التجارة الخارجية للمغرب.

وتهدف الدورة الأولى من ملتقى “ترانس – لوغ”، المنظم من طرف الاتحاد الجهوي للنقل واللوجستيك، المنضوي في جامعة النقل واللوجستيك التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، بتعاون مع ميناء طنجة المتوسط وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة ومكتب الصرف، إلى بحث وتقديم المقتضيات الجديدة لإدارة الجمارك التي دخلت حيز التنفيذ عام 2019، والتدابير الجديدة التي أقرها مكتب الصرف بخصوص تعاملات شركات النقل واللوجستيك والتجارة الخارجية.

وأبرز رئيس الاتحاد الجهوي للنقل واللوجستيك، معتمد عباد الأندلسي، أن تنظيم الملتقى يأتي استجابة لحاجات المهنيين للتوفر على معرفة دقيقة بالتشريعات والضوابط الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ عام 2019، والتي تهم على الخصوص النقل واللوجستيك، موضحا أن الغاية من الملتقى تكمن في مواكبة مهنيي التجارة الخارجية للاستفادة من التسهيلات المتاحة والاطلاع على الضوابط ذات الصلة.

من جانبه، اعتبر نائب رئيس جامعة النقل واللوجستيك، رشيد طاهري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تسعى إلى “الرقي بمهنيي النقل واللوجستيك المغاربة لمستوى المعايير الدولية”، من خلال التطرق إلى التحديات التي قد تعترض المهنيين ومنحهم تكوينات متخصصة (النقل، التشريعات، البيئة ..) ومناقشة أفاق تطور المهن ذات الصلة، معتبرا أن القطاع يتقدم في العالم ب “وتيرة سريعة جدا ويشهد دينامية متواصلة”.

وأكد أن الاختيار وقع خلال الدورة الأولى من الملتقى على استعراض المقتضيات والتسهيلات التي تقدمها إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة ومكتب الصرف إلى المقاولات العاملة في المجال، خاصة من خلال تسهيل ونزع الطابع المادي للمعاملات والمساطر ذات الصلة بالتجارة الخارجية.

من جانبه، اعتبر مدير الجمارك بميناء الدار البيضاء ورئيس مشروع الرقمنة، جيد أحمد، أن الجمارك اعتمدت منذ 1 يناير 2019 الرقمنة الكاملة لكافة المساطر الجمركية، موضحا أن الأمر يتعلق ب “إصلاح كبير سيفتح آفاقا واسعة بشأن تطوير التسهيلات المقدمة للمقاولات وعقلنة المراقبة وتدبير الموارد”.

وسجل أن هذه الخطوة “تجعل الرقمنة في خدمة تنافسية التجارة الخارجية للمغرب”، معتبرا أن آثار الرقمنة “إيجابية جدا” سواء بالنسبة للإدارة أو المقاولة أو الاقتصاد المغربي ككل.

من جانبه، اعتبر المدير العام بالنيابة لطنجة المتوسط، حسن عبقري، في كلمة خلال افتتاح الملتقى، أن هذه المبادرة تهدف إلى تقاسم الآراء مع كافة الأطراف المتدخلة في القطاع لمناقشة آفاق تطوره واستكشاف سبل تحسينه.

وأشار إلى أن هذا الموعد المهني سيمكن كافة الأطراف من بلورة استراتيجية عمل لتجويد خدمات النقل واللوجستيك، مذكرا في هذا السياق بأن المركب المينائي طنجة المتوسط صار أكبر منصة للتصدير بالمغرب.

ويسعى المنظمون إلى جعل ملتقى “ترانس – لوغ” بمثابة ملتقى موضوعاتي بين مهنيي النقل واللوجستيك والتجارة الخارجية وأرباب القرار بالقطاعين العام والخاص، لاسيما الإدارات المعنية والسلطات على المستويين المركزي والجهوي وممثلي المهنيين.

وسيتم تخصيص هذه التظاهرة، بشكل عام، لمناقشة وبحث قضايا ومواضيع ذات صلة بتنافسية التجارة الخارجية للمغرب، وطنيا وإقليميا.

ج/م ه م ه

شاهد أيضاً

382 ألف طالب استفادوا من المنح الجامعية خلال الموسم الجامعي 2018-2019

صباح طنجة… ومع  أفاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، سعيد أمزازي، اليوم الاثنين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *