الرئيسية / أخبار الجهة / إدارية الرباط “تبطل” قرار عزل النائب التالت لجماعة تطوان

إدارية الرباط “تبطل” قرار عزل النائب التالت لجماعة تطوان

صباح طنجة محمد عشيق

قضت محكمة الإستئناف الإدارية بالرباط، يوم امس الثلاثاء، برفض الطلب القاضي بعزل النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان السيد عبد الواحد أسريحن.

وبحسب منطوق الحكم القطعي رقم 1162 فقد قضت هيئة الحكم بإلغاء الحكم المستأنف وتصديا برفض الطلب.

يأتي هاذا الحكم الاستأنافي بعدما كان السيد عامل عمالة تطوان يونس التازي قد قام بتوقيف نشاط النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان بواسطة مراسلة موجهة ل السيد عبد الواحد اسريحن بتاريخ 9 اكتوبر 2017

وكذا رفع دعوة قضائية بالمحكمة الإدارية بالرباط ضده في الملف رقم 303/7110/2018 بتاريخ فاتح مارس 2018 بسبب خروقات ومخالفات مسجلة في حقه .

وكان السيد عامل تطوان ، قد سَلَك مسطرة العزل أمام القضاء الإداري في حق النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان، بناء على تقرير أنجزته لجنة تابعة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية، رصدت من خلاله عددا من الخروقات على مستوى التدبير المالي والتسيير الإداري للجماعة.

وكانت المحكمة الإدارية بالرباط اصدرت يوم 14 من مارس 2018، حكما ابتدائيا يقضي بعزل “عبد الواحد اسريحن” من عضوية مجلس جماعة تطوان التي يترأسها محمد إدعمار، مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك، على خلفية تسجيل مجموعة من المخالفات والخروقات في حقه

وعن موضوع التوقيف الذي إعتمد تسجيل عدد من الخروقات في حق النائب، أكدت مصادر مطلعة لـمراسل “صباح طنجة” على أنه من بين جملة من الخروقات تلك التي كانت تتخبط فيها المدينة فيما يتعلق بتدبير الممتلكات الجماعية.

وأوضحت ذات المصادر، أن الدكاكين والمحلات الخاصة بجماعة تطوان، والذي يبلغ عددها حوالي 2900، تم تفويتها وكراؤها خارج القوانين المعمول بها، ودونما تنسيق مع السلطات الوصية.

وسبق للسيد نور الدين الهروشي المطالسي نائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان و رئيس فريق الأصالة و المعاصرة بمجلس الجماعة أن فجر مفاجأة من العيار الثقيل، وعَمَّقَ معها الشرخ الكبير الذي يعيشه حزب “الجرار” بتطوان، بعدما عمد الهروشي إلى مراسلة محمد إدعمار رئيس حضرية تطوان بخصوص التفويضات الممنوحة ل عبد الواحد أسريحن
(الذي كان منتميا كذلك لنفس حزب الهاروشي قبل طرده) يطلب من الرئيس مراجعة التفويضات الممنوحة لأسريحن و التقيد بما ينص عليه القانون في إطار التفويض الممنوح لهذا الأخير قبل تدخل السيد العامل بتوقيف اسريحن إلى حين بث المحكمة في الملف

كما تم طرد اسريحن من حزب الأصالة والمعاصرة وجميع هياكله يوم الإثنين 12 نونبر 2018 من طرف الأمين الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة

، و مباشرة بعد توصل السيد اسريحن بنص المراسلة الموجهة له من طرف السيد عامل عمالة تطوان

كما هو الشأن بالنسبة للتفويض المتعلق بالجبايات، و قطاع الممتلكات، و هما “قطاعان مختلفان كل واحد منهما له خصوصيته كما كان له تفويضا آخر في الأمر بالمداخيل مما يعتبر مخالفا لمقتضيات القانون التنظيمي 133/14 و خاصة المواد 103 و 104 و 105.

قام بتسليم مفاتيح السيارة التابعة لجماعة تطوان وشريحة الهاتف ومفاتيح المكتب والايضاحات الخاصة به وخواتم الإمضاءات إلى رئيس جماعة تطوان في انتضار بث المحكمة في القضية

شاهد أيضاً

حملة شرسة ضد جمارك باب سبتة بسبب تضييق الخناق على مافيات التهريب المعيشي

صباح طنجة محمد عشيق لا تصدق كل ما تقرأه ولا كل ما تسمعه. فالإشاعات لا …