الرئيسية / أخبار الجهة / سلاليو سيدي عبد السلام (أزلا) يحتجون ويقومون بعزل النائب الحالي ويطالبون بهذه الأمور

سلاليو سيدي عبد السلام (أزلا) يحتجون ويقومون بعزل النائب الحالي ويطالبون بهذه الأمور


صباح طنجة : محمد عشيق

إحتج أزيد من 150 شخص من سلاليو سيدي عبد السلام التابع لجماعة أزلا ضواحي تطوان اما مقر جماعة أزلا على تمادي الجهات الوصية في نهج سياسة الآذان الصماء تجاه الملف المطلبي لذوي الحقوق حسب تعبيرهم ؛

التشبت بضرورة تسليم نسخ من الوثائق الخاصة بالعمليات التي قامت بها سلطة الوصاية من تفويت واكرية وتعيين النواب…
الاصرار على ربط المسؤولية بالمحاسبة ووضع المبالغ المستخلصة من المستغلين منذ ازيد من 23 سنة تحت تصرف ذوي الحقوق دون قيد او شرط .
وقد أكد احد المتدخلين في كلمة له خلال الوقفة ،على أن “توالي الاعتداءات على ذوي الحقوق يجعلهم يقولون أن هناك نية مبيتة واستهداف واضح ضدهم، قصد ترهيبهم، و صدهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة
.
هاته الإحتجاجات تمت تهدئتها بفتح حوار جدي مع المحتجين من طرف السيد قائد جماعة أزلا والسيد مدير الجماعة وبعض النواب بالمجلس والتي تم التوصل فيها إلى عزل النائب السلالي الحالي للمنطقة وتنظيم انتخابات نزيهة لاختيار نائب مؤهل في الأيام القليلة القادمة لإعداد وتحيين لوائح ذوي الحقوق

و حسب بعض المصرحين فالإحتجاج جاء ليكشف الغطاء عن الخروقات التي طالت ملف تحفيظ أراضي الجموع بمنطقة سيدي عبد السلام
مع التشبت بضرورة تسليم نسخ من الوثائق الخاصة بالعمليات التي قامت بها سلطة الوصاية من تفويت واكرية وتعيين النواب…
وكذا الاصرار على ربط المسؤولية بالمحاسبة ووضع المبالغ المستخلصة من المستغلين منذ ازيد من 23 سنة تحت تصرف ذوي الحقوق دون قيد او شرط .

وقد أكد احد المتدخلين في كلمة له خلال الوقفة ،على أن “توالي الاعتداءات على ذوي الحقوق يجعلهم يقولون أن هناك نية مبيتة واستهداف واضح ضدهم، قصد ترهيبهم، و صدهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة

خاصة بعدما أقدمت وزارة الداخلية على تحفيظ كم هائل من الهكتارات من الأراضي لدى مصالح المحافظة،تشمل اراضي وعقارات تابعة للخواص عبر سلك مساطر غير معلنة حرمتهم الحق في تقديم تعرضاتهم والادلاء بحججهم الثبوتيةا
وتأتي هاذه الاحتجاجات خوفا من العقوبات الزجرية التي من الممكن أن تطال ساكنة منطقة سيدي عبد السلام في حالة بناء منزل أو تفويت قطعة أرضية أو بيعها للغير وهم في امس الحاجة الى ذللك على الرغم من انهم من ذوي الحقوق

حيت أن النصوص القانونية تعاقب كل من قام أو شارك بأية صفة في إعداد وثائق تعلق بالتفويت أو التنازل عن عقار أو الانتفاع بعقار مملوك لجماعة سلالية خلافا للمقتضيات القانونية.

وبخصوص العقوبات، تنص المادة الـ36 من مشروع القانون على أنه يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من 10 آلاف درهم إلى مائة ألف درهم كل من قام أو شارك بأية صفة في إعداد وثائق تعلق بالتفويت أو التنازل عن عقار أو الانتفاع بعقار مملوك لجماعة سلالية خلافا للمقتضيات القانونية. كما يعاقب بنفس العقوبة كل من قام أو شارك في إعداد وثائق تنفي الصبغة الجماعية عن عقار تابع لجماعة سلالية.

وفي باب العقوبات دائما، تنص المادة الـ34 على عقوبات بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وغرامة من 2000 درهم إلى 10.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين في حق كل عضو في الجماعة السلالية قام بمنع أو عرقلة عمليات التحديد الإرادي والتحفيظ العقاري المتعلقة بأملاك الجماعات السلالية بأية وسيلة أو قام بالترامي على أملاك الجماعة السلالية أو على نصيب أو حصة عضو من أعضائها أو استغلالها دون سند قانوني؛ أو بعرقلة تنفيذ المقررات الصادرة عن جماعة النواب أو مجلسي الوصاية أو عرقلة تنفيذ عقود الكراء أو التفويت أو الشراكة

وتطرق العديد من السلاليين معاناتهم مع ضنك العيش، وقلة ذات اليد جراء فقدانهم لمورد رزقهم الوحيد وتعرضهم للضياع والتشرد، وهو الأمر الذي نجم عنه خلق طبقة مهمشة من الفقراء، الذين باتوا يضطرون إلى امتهان حرف هامشية بعدما كانوا ملاكا لهكتارات من الأراضي الخصبة المطلة على الشريط الساحلي الخلاب،

كما لم تجد بعض الأرامل بديلا عن بيع الأغنام والعمل بمدينة تطوان حيث يتم استغلالهن طيلة ساعات النهار في الأعمال الشاقة بأبخس الأثمان، ناهيك عن تعرض بعض ذوي الحقوق للإصابة بأمراض نفسية وعقلية حسرة على ما أصابهم من حيف. في ظروف مزرية لتأمين قوتهن اليومي”

يأتي هاذا الإحتجاج بعد أن أفرجت وزارة الداخلية أخيراً عن مشروع قانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير أملاكه.

كما سبق للملك محمد السادس أن تفاعل مع الدعوات الوطنية والدولية الداعية إلى معالجة الإشكاليات التي تطرحها الأراضي السلالية بالمغرب، خصوصا في النقطة المتعلقة بانتفاع النساء السلاليات من حقهن أسوة بالرجال.

وفي سنة 2014، أطلق المغرب، تحت الرعاية الملكية، حوارا وطنيا أسفر عن توصيات؛ من بينها إصلاح الإطار القانوني المنظم للجماعات السلالية وتدبير الأراضي الجماعية. كما دعا العاهل المغربي، في مناسبات عدة، إلى إصلاح القانون الإطار المتعلق بالأراضي السلالية.

وينص مشروع القانون الجديد على إدخال تعديلات على الظهير الشريف الصادر في 27 أبريل 1919 المتعلق بالجماعات السلالية، من أجل تقييد اللجوء إلى العادات في تدبير شؤون الجماعات السلالية واستغلال أراضيها واعتمادها في الحدود التي لا تتعرض مع النصوص القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، وأيضا تكريس المساواة بين النساء والرجال أعضاء الجماعة السلالية في الحقوق والواجبات.

ويقترح المشروع رقم 62.17 تحديد كيفية اختيار نواب الجماعة السلالية والالتزامات التي يتحملونها وكذا الالتزامات التي يتحملها أعضاء الجماعة والجزاءات المترتبة عن الإخلال بهذه الالتزامات، وكذا إعادة تنظيم الوصاية على الجماعة السلالية من خلال إحداث مجلس الوصاية على الصعيد الإقليمي، يتكلف بمواكبة الجماعات السلالية في التدبير العملياتي وحماية الأملاك الجماعية وتصفية وضعيتها القانونية، إلى جانب مجلس وصاية مركزي الذي يختص أساسا بتحديد المبادئ العامة لتدبير الأراضي الجماعية والبرمجة والتتبع والمراقبة.

ويتضمن القانون “فتح إمكانية تفويت الأراضي الجماعية للفاعلين الاقتصاديين الخواص إلى جانب الفاعلين العموميين لإنجاز مشاريع الاستثمار، الشيء الذي سيمكن من إدماج الرصيد العقاري الجماعي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، بالإضافة إلى إعادة النظر في كيفية إكراء العقارات الجماعية، من أجل تشجيع الاستثمار، وخاصة في الميدان الفلاحي، وتحديد مدة الكراء، حسب نوعية المشروع الاستثماري.

وتنص المادة الـ6 من المشروع الحكومي، على أنه يتمتع أعضاء الجماعات السلالية، ذكورا وإناثا، بالانتفاع بأملاك الجماعة التي ينتمون إليها، وفق التوزيع الذي تقوم به جماعة النواب. كما تشدد المادة الـ16 على توزيع الانتفاع بأراضي الجماعة السلالية، من طرف جماعة النواب، بين أعضاء الجماعة، ذكورا وإناثا، وفق الشروط والكيفيات المحددة بنص تنظيمي.

وتحتفظ وزارة الداخلية بممارسة سلطة الوصاية أو من تفوض إليه تلك الوصاية الإدارية للدولة على الجماعات السلالية، مع مراعاة الاختصاصات المخولة لمجلسي الوصاية المركزي والإقليمي

شاهد أيضاً

تطوان صعقة كهربائية تتسبب في وفاة رئيس فرع اتحاد كتاب المغرب اتناء إلقائه للكلمة

صباح طنجة محمد عشيق تسببت صعقة كهربائية في وفاة الشاعر محسن أخريف رئيس فرع اتحاد …