الرئيسية / أخبار المدينة / “البسيج” تخرج أفاعي الإرهاب بطنجة من جحورها

“البسيج” تخرج أفاعي الإرهاب بطنجة من جحورها

حسن بودراع

يتابع الرأي العام المحلي  بإرتياح العمليات النوعية الإستباقية التي تقوم بها فرق خاصة تابعة  للمكتب المركزي للإبحاث القضائية بطنجة و التي تستهدف عناصر إرهابية و الشبكات الإجرامية الخطيرة التي تعمل في مجال الجريمة المنظمة و المرتطة أساسا بتهريب المخدرات على الصعيد الدولي أو تلك التي اختصت في الإتجار بالبشر.

طنجة المدينة الحدودية و عاصمة لمنطقة الشمال تأتي على رأس مدن المملكة التي خرج منها العديد من المغفلين للقتال بالمناطق الملتهبة في العالم مثل سوريا العراق ، الصومال ، فليببن ، وذلك  كمرتزقة في صفوف الجماعات الإرهابية التي تتستر وراء الإسلام وهو بريء منها.وتستوطن بطنجة أيضا  عصابات منظمة دولية مختصة في الإتجار بالمخدرات الصلبة و الرطبة و الإتجار بالبشر ،  وقد نبهت الشرطة الأروبية” يوروبول”  المغرب بوجود عصابات دولية به مختصة في جلب الأفارقة جنوب الصحراء الكبرى إليه و تهجيرهم من  سواحله الشمالية ، وخاصة من سواحل مدينة طنجة، فكان لابد من باب الخطوات الإستباقية من إخراج أفاعي الإرهاب و مافيات المخدرات من جحورها  .

ويعترف العالم بأن ، المغرب  تبنى سياسة متعددة الأبعاد وإجراءات استباقية لمكافحة الإرهاب ، خولت له بأن يكتسب خبرة و يتحول إلى نموذج يحتدى به ليس فقط في  الجانب الأمني، بل أيضا  في  الجانب السوسيواقتصادي والديني،  حتى أن خبرته باتت مطلوبة من قبل عدد من البلدان في إفريقيا وأوروبا.

شاهد أيضاً

تغييرات “طفيفة” على مواقيت بعض القطارات بالمغرب لتيسير عملية انطلاق البراق

صباح طنجة  جرى المكتب الوطني للسكك الحديدية تعديلا على برنامج سير القطارات وذلك على خلفية …