وقال الدكتور مات والهوت، عميد في كلية كالفن في ولاية ميشيغان، “للمرة الأولى في التاريخ ستظهر بقعة مظلمة في السماء وبعدها بفترة قصيرة ستضيء، سيقول الآباء لأولادهم آنذاك،  هناك تختبئ نجمة وستظهر الآن”، وأضاف والهوت “ستكون بوم ستار من ألمع النجوم في السماء لمدة ستة أشهر، وستعود إلى لمعانها الطبيعي بعد سنتين أو 3”.

يشار إلى أنه للمرة الأولى سيتنبأ علماء الفلك في بريطانيا بـ”ولادة” نجمة جديدة في السماء، وهو ما سيجعل الجميع يتسابق لتسجيل وتصوير هذه الظاهرة.

من جهته، كشف الدكتور روبرت ماسي من الجمعية الفلكية الملكية “ما نتحدث عنه يمكن أن نسميه حرفيا بولادة نجمة جديدة ستكون واضحة جدا.. هذا أمر غير مسبوق لأنه لا أحد تمكن في وقت سابق من التنبؤ بولادة نجمة”.